صاحبزاده أبو الخير زبير: على الحكومة توخي الحيطة و الحذر في تعاملها مع الولايات المتحدة

0 776

قال رئيس ملي يكجهتي كونسل و جمعية علماء باكستان (ىوراني) صاحبزاده أبو الخير زبير، أنه يتوجب على الحكومة الباكستانية توخي الحيطة و الحذر في أي تعامل لها مع الولايات المتحدة الأمريكية، خصوصا و أن تاريخ العلاقات بين البلدين خير شاهد على أن الأمريكيين دائما ما قاموا بخيانة الباكستانيين و عملوا على تأمين المصالح الأمريكية في المنطقة على حساب المصالح الباكستانية.

مضيفا أن الولايات المتحدة عندما أرادت طرد الإتحاد السوفييتي من أفغانستان تملقت و طلبت المساعدة من باكستان، التي بدورها لبت النداء الأمريكي و ساهمت في هزيمة الروس على يد الأفغان، لكن الولايات المتحدة أدارت ظهرها لباكستان بعد ذلك، و اليوم التاريخ يعيد نفسه و هاهي واشنطن تريد الانسحاب من أفغانستان بمساعدة باكستانية، و لهذا الغرض عاد الأمريكيون للتملق و الوعود الخاوية مرة أخرى للحصول على التعاون الباكستاني.

و نوه أبو الخير زبير إلى أن الولايات المتحدة إلى جانب التعاون الباكستاني لإخراج الجنود الأمريكيين من أفغانستان تريد من الباكستانيين إطلاق سراح عميلها شكيل آفريدي، دخول تحالفها ضد إيران، التأثير على النفوذ الصيني المتزايد في المنطقة و تشريع قانون في باكستان يعتبر الأقلية القاديانية الأحمدية مسلمين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.