الشيخ حسين: التقريب بين المذاهب الإسلامية أحد أبرز معالم مشروع المرجع اليعقوبي

0 201

عقدت جماعة اهل الحرم برئاسة المفتي الدكتور غلزار أحمد نعيمي، مؤتمرها السنوي بعنوان “خاتون جنت كانفرنس”، بحضور السيد وزير الأوقاف و الشؤون الدينية الباكستاني، الدكتور نور الحق القادري، و وكيل المرجع الديني آية الله الشيخ محمد اليعقوبي في باكستان، سماحة الشيخ هادي حسين، بالإضافة إلى عدد من أبرز الشخصيات الدينية و السياسية الباكستانية.

يأتي المؤتمر بمناسبة ولادة السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام)، بهدف التقريب بين المذاهب الإسلامية، بإعتبارها أي السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) شخصية مجمع عليها، و محل إحترام وتقديس من قبل جميع الطوائف الإسلامية.

و افتتح المفتي الدكتور غلزار أحمد نعيمي المؤتمر مرحباً بالحضور، كما سلط الضوء على ضرورة الوحدة بين المسلمين، و تعاضدهم في مواجهة أعداء الأمة، الذين يستغلون الخلافات بين المسلمين لإضعاف العالم الإسلامي و تشتيته.

و في كلمته، شكر وكيل سماحة المرجع اليعقوبي في باكستان، سماحة الشيخ هادي حسين، رئيس جماعة أهل الحرم، و جميع القائمين على المؤتمر، لجهودهم على تسليط الضوء على موضوع الوحدة بين المسلمين، في زمن اشتدت فيه معادات قوى الاستكبار بقيادة أمريكا و الصهاينة، للإسلام و المسلمين.

و شدد الشيخ حسين، خلال الخطاب، على أن السبيل الوحيد لهزيمة أعداء الإسلام، يكمن في نبذ الخلافات و الاتحاد بين المسلمين، وخير دليل على ذلك، هو هزيمة تنظيم داعش على يد العراقيين، بعدما اتحدوا بمختلف أطيافهم و أديانهم ضد عدو مشترك، شكل خطراً على بقائهم و بقاء دولتهم.

كما أكد سماحة الشيخ حسين، أن التقريب بين المذاهب الإسلامية أحد أبرز معالم مشروع المرجع اليعقوبي، في العراق و خارج العراق، مضيفاً أن المرجع اليعقوبي يؤمن بأن الإسلام يحتاج لجميع أبنائه، بغض النظر عن انتماءاتهم الدينية، و نصرة الدين الإسلامي الحنيف، مسؤولية على عاتق جميع المسلمين بلا تفرقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.