باكستان تعاقب أفرادا بالجيش بعد فرار عضو بارز في “طالبان الباكستانية”

0 37

قال المتحدث الرسمي باسم الجيش الباكستاني، اللواء بابر افتخار اليوم، إن السلطات أمرت بمعاقبة عدد من أفراد الجيش إثر فرار عضو بارز في حركة “طالبان الباكستانية” من مركز للاحتجاز.

وأضاف افتخار في حديثه للصحفيين بمدينة راولبندي حيث مقر الجيش أن “كل المسؤولين عن ذلك جرت محاكمتهم ومعاقبتهم”.

وأضاف أن من عوقبوا كلهم من أفراد الجيش، لكنه لم يفصح عن تفاصيل بشأن عددهم أو هويتهم.

و فرّ لياقت علي، المتحدث الإعلامي السابق باسم حركة “طالبان الباكستانية” و المعروف باسم مستعار هو إحسان الله إحسان، العام الماضي بعد ثلاث سنوات من تسليم نفسه للجيش.

ونفى المكتب الإعلامي للجيش ضلوع أي فرد ممن شملتهم المحاكمة والعقاب في هروب إحسان أو التواطؤ معه وقال إن القضية تتعلق بالإهمال.

وشغل إحسان منصب المتحدث باسم الحركة لما يقرب من عقد أصدر خلالها بيانات وعقد مؤتمرات صحفية في مقر الحركة قرب الحدود الأفغانية، كما أعلن مسؤولية “طالبان” الباكستانية عن عدد من التفجيرات والهجمات الدموية، من بينها إطلاق الرصاص على ناشطة التعليم الحائزة على نوبل ملالة يوسفزي في 2012.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.