بطلب من باكستان و الصين.. مجلس الأمن الدولي يواقف على عقد اجتماع حول كشمير المحتلة

0 556

وافق مجلس الأمن الدولي على عقد اجتماع مغلق حول كشمير المحتلة هو الأول منذ اجتماع مماثل في أغسطس الماضي، دعت إليه كل من باكستان و الصين للنظر في الانتهاكات الخطيرة التي ترتكبها القوات الهندية في الإقليم المحتل و ضم الحكومة الهندية لهذه المنطقة المتنازعة إلى السيادة الهندية.

وتخضع المنطقة ذات الغالبية المسلمة لحظر التجوال و منع الوصول إلى الإنترنت منذ 5 أغسطس لماضي، عندما ألغت الحكومة اليمينية في الهند المادة 370 التي منحت كشمير حكما ذاتيا محدودا لعقود من الزمن.

و في رسالة إلى مجلس الأمن في 12 ديسمبر ، أعرب وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي عن قلقه من احتمال تصاعد التوتر في كشمير.

وكتبت بعثة الصين لدى الأمم المتحدة في مذكرة “بالنظر إلى خطورة الوضع و احتمال مزيد من التصعيد ، تود الصين أن تردّد طلب باكستان، بعقد اجتماع حول وضع جامو وكشمير”.

وأكد دبلوماسيون شريطة عدم الكشف عن هويتهم أن الاجتماع سيعقد اليوم الثلاثاء.

منذ إلغاء المادة 370 ، قطعت الهند فعليًا اتصالات كشمير مع بقية العالم ، وفرضت تعتيمًا على الهواتف والإنترنت ، وعززت الأمن والحد من حرية الحركة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.