بعد حظر دام 145 يوماً.. الهند تدعي إعادة خدمة الإنترنت في كشمير المحتلة

0 486

إدعت السلطات الهندية، إعادة خدمة الانترنت إلى منطقة كارجيل في إقليم جامو وكشمير المحتل، بعد حظر دام 145 يوما.

و ادعى الإعلام المحلي الهندي، الجمعة، أن السلطات رفعت حظر الوصول إلى الانترنت بمدينة كارجيل الواقعة في قسم لداخ (أحد قسمي الإقليم بعد قرار فصله لمنطقتين).

و أوضح أن قرار رفع حظر الانترنت جاء بعد تأكد المسؤولين من عودة الحياة الطبيعة، وعدم وقوع أعمال غير مرغوبة بها بالمنطقة.

وفي 5 أغسطس الماضي، ألغت الحكومة الهندية بنود المادة 370 من الدستور التي تمنح الحكم الذاتي لولاية “جامو وكشمير”، الشطر الخاضع لسيطرتها من الإقليم.

كما تعطي المادة الكشميريين وحدهم في الولاية حق الإقامة الدائمة، فضلا عن حق التوظيف في الدوائر الحكومية، والتملك، والحصول على منح تعليمية.

وجاء التعديل بقرار رئاسي، بمعنى أن تفعيله لا يحتاج التصديق عليه من قبل البرلمان، فيما أبقت الحكومة على المادة نفسها كونها تحدد العلاقة بين جامو وكشمير والهند.

وفي اليوم التالي، صادق البرلمان الهندي بغرفتيه العليا والسفلى، على قرار تقسيم “جامو وكشمير” إلى منطقتين (منطقة جامو وكشمير ومنطقة لداخ)، تتبعان بشكل مباشر الحكومة المركزية.

وبدأ سريان القرار في 30 أكتوبر الماضي.

وعقب القرار مباشرة، كثفت قوات الأمن الهندية ضغوطها على سكان جامو وكشمير، وفرضت حظر تجوال في العديد من المناطق، إلى جانب حظر الوصول إلى الانترنت و الهواتف، وتوقيف مسؤولي الأحزاب المحلية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.