باكستان: الهند تستخدم قيود الإنترنت في كشمير المحتلة لإخفاء إجراءاتها غير القانونية و انتهاكات الإنسانية

0 28

أبلغت باكستان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، بأن الهند تستخدم القيود الصارمة التي فرضتها في جامو و كشمير المحتلة على خدمات الإنترنت، كأداة لإخفاء إجراءاتها غير القانونية و انتهاكات الإنسانية المستمرة في المنطقة المتنازعة عليها دوليا.

جاء ذلك على لسان المندوب الباكستاني الدائم للأمم المتحدة في جنيف السفير خليل هاشمي خلال مشاركته في مناقشة حول الأشكال المعاصرة من العنصرية و إرهاب الأجانب وعدم التسامح في مجلس حقوق الإنسان الدولي.

وصرح بأن الهند تنتهك مبادئ القانون الدولي والأعراف وسلوك الدولة المسؤولة، وقال بأن قادة حزب بهارتيا جانتا الحاكم في الهند بقيادة رئيس الوزراء ناريندرا مودي يؤججون أشكال العنصرية والخوف من الإسلام وعدم التسامح، ويحرضون على الهجمات ضد المسلمين والأقليات الأخرى في الهند، وأضاف بأن السياسات المتطرفة والفاشية التي تنتهجها الحكومة الهندية تشكل تهديدا للأهداف المشتركة للاحترام وتحقيق حقوق الإنسان للجميع دون تمييز، وكذلك للأمن و السلام الدولي و الإقليمي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.