1.41 مليار دولار خسائر كشمير المحتلة جراء الحصار الهندي

0 388

يعيش التجار في جامو وكشمير “كابوسًا مزعجا”، جراء الإغلاق شبه الكامل والقيود التي تفرضها نيودلهي، على الشطر الخاضع لسيطرتها من إقليم كشمير، ما أدى إلى تفاقم الخسائر وإغلاق العديد من الشركات.

وبعد ثلاثة أشهر تقريبًا من القيود، تراجعت الأرباح في المنطقة المتنازع عليها مع باكستان، وتجاوزت الخسائر 1.41 مليار دولار، وفقًا لتقديرات غرفة تجارة وصناعة كشمير.

وقال الشيخ عشيق، رئيس غرفة تجارة وصناعة كشمير: “كل القطاعات عانت تقريبًا في الوادي (كشمير) خلال الأشهر الثلاثة الماضية.. السياحة تضررت بشدة”.

وأضاف: “قطاع النقل تأثر جراء القيود. ما يقرب من خمسين ألف عامل في صناعات السجاد والحرف اليدوية ليس لديهم عمل”.

وتابع: “كما فشل رواد الأعمال الشباب الذين كانوا يتعاملون مع الأسواق في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ودول أوروبية أخرى في إجراء أي اتصال مع عملائهم بسبب قطع الإنترنت”.

ويشعر رواد الأعمال الشباب بأن هذه التدابير، كانت محاولة متعمدة من قبل الحكومة الهندية لإلحاق الضرر باقتصاد المنطقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.