قناة على يوتيوب تهدف إلى لم شمل هنود وباكستانيين انفصلوا بسبب التقسيم الحدودي عام 1947

0 76

جذبت قناة على يوتيوب، تهدف إلى لم شمل هنود وباكستانيين انفصلوا بسبب التقسيم الحدودي عام 1947، مئات الآلاف من المتابعين من كلا البلدين.

بدأ ناصر ديلون، 38 عامًا، قناته التي أطلق عليها “بنجابي ليهار” في عام 2016 بالتعاون مع صديق له، ويقول إن قناته ساعدت، منذ ذلك الوقت، في لم شمل مئات الأشخاص بأحبائهم عبر الحدود.

عندما غادر البريطانيون الهند عام 1947، قسموا المنطقة إلى دولتين مستقلتين، الهند وباكستان، وكان التقسيم خطوة مؤلمة للغاية أدت إلى اندلاع موجة من العنف الطائفي، مما أدى إلى لجوء نحو 12 مليون شخص فضلًا عن مقتل ما بين 500 ألف إلى مليون شخص.

وتتسم العلاقات بين دول الجوار بالتوتر، مما يجعل من الصعب على الهنود والباكستانيين السفر عبر الحدود.

ويقول ديلون، وهو مسلم، أنه استلهم فكرة إطلاق قناة “بنجابي ليهار” من تجربة عائلته التي عانت من التقسيم الحدودي، بعد أن انتقل جده ووالده إلى باكستان من أمريتسار في ولاية البنجاب الهندية.

ويضيف: “عاش الاثنان حياة طيبة في باكستان، لكنهما كانا يحدوهما الأمل دوما في العودة إلى قريتهما في أمريتسار”.

بيد أنهما توفيا قبل أن تتحقق رغبتهما، وهو أمر ما زال يشعر ديلون بالذنب تجاهه.

تصدرت “بنجابي ليهار” عناوين الصحف الهندية في يناير/كانون الثاني الماضي، عندما انتشر مقطع فيديو عن لقاء مؤثر جمع بين شقيقين بعد 74 عامًا، كان أحد الأخوين، سيكا خان، قد بقي في الهند مع والدتهما، بينما انتقل الشقيق الآخر، صادق خان، إلى باكستان مع والدهما بعد التقسيم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.