وزير الخارجية الصيني: الصين وباكستان ستدفعان قدما صداقتهما التي لا تنفصم في جميع الأحوال

0 73

قال عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانج يي يوم الاثنين أن الصين وباكستان ستحافظان على التبادلات الوثيقة الرفيعة وستواصلان صداقتهما التي لا تنفصم عراها في جميع الأحوال.

وفي اجتماع مع وزير الخارجية الباكستاني بيلاوال بوتو زارداري، ذكر وانج أن الرئيس الصيني شي جين بينج التقى برئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف خلال اجتماع منظمة شنغهاي للتعاون في سمرقند، حيث أجرى الزعيمان تبادلات متعمقة وودية، ليرسما معًا مسار تنمية العلاقات الثنائية ويضخا زخما قويا في الصداقة التي لا تنفصم عراها في جميع الأحوال بين الصين وباكستان.

وأفاد وانج بأن الصين مستعدة للعمل مع باكستان لتنفيذ التوافق المهم الذي توصل إليه زعيما البلدين، وبناء الممر الاقتصادي بين الصين باكستان بجودة عالية بشكل مشترك، وبناء مشاريع رائدة على طول الحزام والطريق، وتسريع بناء مجتمع صيني باكستاني أوثق ذي مستقبل مشترك.

وأضاف أن باكستان تكافح في الوقت الحاضر فيضانات عارمة وتواجه مهام معقدة وشاقة لإعادة الإعمار بعد الكارثة.

وفي معرض إشارته إلى أن الصين، حكومة وشعبًا، ستقف دائما إلى جانب باكستان، أعرب وانج عن اعتقاده بأنه تحت قيادة الحكومة الباكستانية والجهود الموحدة للشعب من جميع مناحي الحياة، ستتجاوز باكستان بالتأكيد الصعاب التي تواجهها قريبا، وتحقق تنمية أكثر قوة وأمانا واستدامة، وتلعب دورا أكثر أهمية في الشؤون الإقليمية والدولية.

وأعرب وانج عن أمله أن يعمل الجانب الباكستاني على التنفيذ الجيد لآلية الحماية المحدثة لضمان سلامة المؤسسات والموظفين الصينيين في باكستان وتوفير الضمان القوي للتعاون العملي بين الجانبين.

ولدى وصفه المؤتمر الوطني الـ20 المقبل للحزب الشيوعي الصيني بأنه معلم تاريخي، قال زارداري إنه يعتقد بشكل راسخ بأن المؤتمر سيكلل بالنجاح الكامل وسيساعد الصين على تحقيق المزيد من الازدهار.

وأضاف أن باكستان تعتبر دائما علاقتها مع الصين حجر أساس في سياستها الخارجية، وهو ما أصبح يشكل فهما مشتركا عند المجتمع الباكستاني.

وأعرب زارداري عن امتنانه لدعم الصين لباكستان في مكافحة كوفيد-19 والفيضانات.

وأشار إلى أن الجانب الباكستاني مستعد للعمل مع الصين لمتابعة التوافق الذي توصل إليه زعيما البلدين، والحفاظ على التعاون الإستراتيجي الوثيق، وتعزيز الشراكة التعاونية الإستراتيجية الباكستانية الصينية في جميع الأحوال، وتعميق التعاون الشامل بين البلدين.

وأضاف زارداري أن باكستان ستواصل التمسك بثبات بمبدأ صين واحدة، والوقوف بحزم إلى جانب الجانب الصيني في جميع القضايا المتعلقة بالمصالح الأساسية للصين، بما في ذلك تلك المتعلقة بشينجيانغ وهونج كونج وتايوان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.