اليونيسف تجدد مناشدتها الخاصة بمواجهة تداعيات الفيضانات في باكستان

0 28

قال مسؤولون اليوم أن الفيضانات المدمرة بأكثر الأقاليم تضرراً تسببت في مقتل 17 شخصاً خلال الـ 48 ساعة الماضية، بينهم 9 أطفال، في الوقت الذي جددت منظمة يونيسف مناشدتها بتقديم 39 مليون دولار لمساعدة ضحايا الفيضانات.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس للأنباء عن بيان لليونيسف قوله: “لم تتم تلبية سوى ثلث المبلغ المخصص حتى الآن”.

قالت اليونيسف أن أكثر من 3.4 مليون طفل قد أخرِجوا من منازلهم وأن مياه الفيضانات أودت بحياة أكثر من 550 طفلاً في جميع أنحاء باكستان.

وأردفت المنظمة في بيان: “بدون زيادة كبيرة في الدعم، نخشى أن يفقد المزيد من الأطفال حياتهم”.

في إقليم السند، تسببت الفيضانات في تدمير طرق وجسور، في حين لا تزال آلاف العائلات معزولة وفي حاجة ماسة للدعم.

قالت اليونيسف: “العائلات ليس لديها طعام أو مياه صالحة للشرب أو أدوية”.

ويكافح الأطباء والعاملون في المجال الطبي بباكستان لإحتواء تفشي الأمراض المنقولة عبر المياه وأمراض الملاريا وحمى الضنك بين مئات الآلاف من الناجين الذين يعيشون الآن في خيام في إقليم السند.

وأثرت الأمطار الموسمية والفيضانات غير المسبوقة في باكستان، التي يعزوها العديد من الخبراء إلى تغير المناخ، على 33 مليون شخص وتسببت في مقتل 1576 شخصًا على الأقل وإصابة 12862 في جميع أنحاء البلاد منذ منتصف حزيران/يونيو الماضي.

ومن بين هذا العدد، لقي 707 أشخاص – من بينهم 297 طفلاً و 132 امرأة – مصرعهم في السند، حيث لا تزال العديد من المناطق مغمورة بالمياه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.