وزير المالية الباكستانى: باكستان تسعى للحصول على إعفاء من الدول الدائنة وليس حاملي السندات

0 29

قال وزير المالية الباكستاني مفتاح إسماعيل، أن بلاده تسعى لتخفيف ديون الدائنين الثنائيين وليس حاملي السندات التجارية، بعد ساعات من تعليقات رئيس الوزراء الباكستاني، التي أدت إلى إغضاب حاملي السندات الدولارية.

وذكر إسماعيل في رسالة نصية ردًا على وكالة (بلومبيرج)، أن الدولة ستسدد في الوقت المحدد سنداتها السيادية البالغة مليار دولار المستحقة في ديسمبر/أيول القادم ، مضيفًا أن جزءًا كبيرًا من الديون يأتي على شكل ودائع من الدول الصديقة التي وعدت بتجديدها.

وأضاف إسماعيل :”نسعى لتخفيف أعباء الديون من الدول الدائنة الثنائية لنادي باريس مثلما حدث خلال الوباء فنحن لا نسعى ولا نحتاج إلى أي إعفاء من ديون البنوك التجارية ولا من ديون سندات اليوروبوند”.

وقلصت سندات البلاد الدولارية مستحقة السداد في عام 2031 خسائرها، بعد أن أكد إسماعيل التزام الدولة بسداد السندات لحاملي السندات، في أعقاب تصريحات رئيس الوزراء شهباز شريف.

وبشكل منفصل، استشهدت صحيفة /فايننشال تايمز/ بمسودة ورقة سياسية للأمم المتحدة تقول إن على باكستان أن تسعى إلى تعليق سداد الديون الدولية وإعادة هيكلة قروضها.

وتراجعت السندات الدولارية الباكستانية المستحقة في عامي 2022 و2031 بأكبر قدر على الإطلاق بعد بيان شريف.

وتعتبر الروبية الباكستانية من بين الأسوأ أداء مقابل الدولار الأمريكي على مستوى العالم خلال الشهر الجارى ويتم تداولها بالقرب من أدنى مستوى قياسي لها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.