الإمارات تواصل تقديم مساعدات للباكستانيين المتضررين جراء الفيضانات

0 72

تواصل دولة الإمارات العربية المتحدة تقديم مساعدات للباكستانيين المتضررين جراء الفيضانات التي غمرت الكثير من القرى والمدن خلال الفترة الماضية.

وقد كثف المستشفى الإماراتي الميداني مهامه الإنسانية بإشراف أطباء الإمارات للتخفيف من معاناة الأطفال والنساء والمسنين المعوزين المتضررين، حيث قدمت فرق طبية خدماتها الإنسانية التشخيصية والعلاجية والوقائية لما يزيد على (20) ألف شخص من الفئات المعوزة في القرى الباكستانية، وفق ما نقلت صحيفة “البيان”.

ويعمل مستشفى الإمارات الميداني في إقليم السند بإشراف سفارة الدولة في إسلام آباد والقنصلية العامة لدى كراتشي بالتنسيق مع وزارة الصحة الباكستانية، وبمشاركة أطباء الإمارات وباكستان من المتطوعين في برنامج الإمارات للإغاثة الطبية، وبمبادرة مشتركة من مؤسسات صحية وإنسانية إماراتية وباكستانية أبرزها مبادرة زايد العطاء وجمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة المستشفيات السعودية الألمانية وأكاديمية الإمارات للتطوع وبرنامج الإمارات للتطوع الصحي وبرنامج القيادات الإماراتية الإنسانية الشابة في نموذج مميز للعمل الإنساني.

وأكدت سفيرة العمل الإنساني الدكتورة ريم عثمان أنّ تشغيل المستشفى الميداني الإماراتي الباكستاني يأتي في إطار الجهود الحكومية والشعبية التي تقوم بها دولة الإمارات لمساعدة الشعب الباكستاني، وانطلاقاً من النهج الذي أرسى قواعده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي كان يحرص على أن تكون الإمارات في مقدمة الدول عالمياً التي تمد يد العون والمساعدة لإغاثة المتضررين والمحتاجين.

من جهته، قال المدير الإداري في المستشفى الاماراتي الباكستاني الميداني الدكتور ممتاز البلوشي: إنّ (100) من الكادر الصحي الإماراتيين الموزعين على العيادات المتنقلة والمستشفى الميداني قدّموا الخدمات الطبية والعلاجية والدوائية المجانية لمرتادي المستشفى من النساء والأطفال.

وكان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان قد أمر في نهاية آب (أغسطس) الماضي بتقديم مساعدات إغاثية عاجلة إلى جمهورية باكستان الإسلامية التي شهدت عدة أقاليم فيها سيولاً وفيضانات أسفرت عن قتلى ومصابين وعمليات نزوح من هذه المناطق.

كما أمر رئيس الدولة بتقديم جميع الخدمات الإغاثية الإنسانية إلى النازحين من المناطق التي شهدت السيول والفيضانات لتعزيز قدرتهم على التغلب على التحديات التي يواجهونها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.