طالبان تستولي على عدد من مواقع الجيش الأفغاني في هجمات شمال و وسط البلاد

0 119

أعلنت حركة “طالبان” الأفغانية المتشددة، سيطرتها على عدد من مواقع الجيش الأفغاني، في ولاية بغلان شمال البلاد و ولاية غزني وسط البلاد؛ وذلك في ظل تعثر مفاوضات السلام بين الحكومة و الحركة، لإنهاء أعمال عنف بالبلاد، منذ عقود.

وقال مصدر في طالبان، “شنت طالبان هجمات عنيفة على مواقع للجيش وسط ولاية بغلان، ما نتج عنه سقوط ثلاثة مواقع للجيش في يد الحركة”.

وأضاف المصدر “تم تطهير مناطق وسط بغلان من العدو [قوات الحكومة]؛ وانضم ما يصل إلى 200 جندي وشرطي، بما في ذلك قادة، إلى المجاهدين”، حسب قوله. وفي ولاية غزني، قال مصدر في مجلس الولاية للوكالة، إن “نقطة تفتيش تابعة للجيش في منطقة أرزو بولاية غزني، التي كانت محاصرة منذ 20 يوما، انهارت الليلة الماضية”.

وبحسب المصدر فإن النقطة، التي استولت عليها طالبان، كانت تضم 18 جنديا من الجيش الأفغاني، قُتل 6 منهم، وأصيب 12 آخرين في الاشتباكات مع طالبان”؛ مؤكدا “استسلام موقع عسكري آخر، في نفس المنطقة”.

وفي ولاية تخار شمال شرقي البلاد، قُتل 5 من عناصر الجيش الأفغاني في هجوم لطالبان على نقاط أمنية، حسبما صرح مصدر أمني لـ “سبوتنيك”.

وأوضح المصدر أن طالبان شنت هجمات عنيفة على موقعين للجيش في منطقة داركاد في تخار، الليلة الماضية، ما أسفر عن مقتل جندي وإصابة ثلاثة آخرين في الاشتباكات، لافتا إلى أنه “قُتل أربعة جنود من الجيش في اشتباكات منفصلة في نفس الولاية، مع مسلحي طالبان”.

وأشار المصدر إلى مقتل عدد من مسلحي طالبان، خلال الاشتباكات، في تخار؛ لافتا إلى أن العدد الدقيق لقتلى طالبان “غير معروف”.

وفي سياق أعمال العنف الجارية في أفغانستان، قُتل المسؤول الإعلامي بوزارة المالية الأفغانية، نعمت روان، إثر استهدافه في هجوم مسلح بمدينة قندهار جنوبي البلاد، حسبما أكدت أسرة المغدور.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.