سماحة السيد ساجد نقوي يندد بالبيان الأمريكي حول الممر الاقتصادي الباكستاني-الصيني

0 408

قال سماحة السيد ساجد علي نقوي رداً على البيان الأمريكي حول الممر الاقتصادي الصيني-الباكستاني، بإن البيان الأمريكي هو تدخل في الشؤون الداخلية لباكستان، منوهاً إلى أن باكستان دولة مستقلة، و لا تحتاج إلى أي إملاء من أمريكا.

وأضاف السيد بأن البيان كشف عن وجه الاستعمار الأمريكي الحقيقي الذي أصبح واضحاً للشعب الباكستاني، مؤكداً في الوقت نفسه على أن فهم أهداف القوى الاستعمارية أهم متطلبات الوقت الحالي،

و أكد سماحته على و جوب احترام الولايات المتحدة الأمريكية لسيادة باكستان الاقتصادية والسياسية والإقليمية، و أن تمتنع عن التدخل في شؤون باكستان الداخلية، مضيفاً بأن سجل أمريكا مع الدول الإسلامية ليس جيدًا، ولا يمكن أن تكون صديقًا لأي بلد إسلامي بل إنها شرٌ مطلق.

و قبل أيام حذرت الولايات المتحدة الأمريكية على لسان أعلى مسؤول عن ملف جنوب آسيا في الخارجية الأمريكية، أليس ويلز، باكستان من مخاطر الممر الاقتصادي بينها و بين الصين على الاقتصاد الباكستاني.

و قالت ويلز في تصريحات وصفت بالغير اعتيادية، أن مشروع الممر الاقتصادي سيشكل عبئاً ماليا كبيراً على الاقتصاد الباكستاني و سيزيد من ثقل القروض المتراكمة على باكستان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.