ممثل المرجع اليعقوبي يحذر من فتنة تهدد السلم الأهلي و الأمن الوطني في باكستان

0 511

ندد ممثل المرجع اليعقوبي في باكستان، سماحة الشيخ هادي حسين، بواقعة حرق نسخة من القرآن الكريم من قبل نرويجي جنوبي بلاده، مؤكداً على أن مثل هذه التصرفات تؤذي مشاعر 1.3 مليار مسلم حول العالم، و لا يمكن تبرير مثل هذه الأعمال تحت عنوان حرية التعبير أو اي عنوان آخر .

كما حذر سماحة الشيخ هادي من فتنة سنية-شيعية تستهدف السلم الأهلي و الأمن الوطني في باكستان، من خلال أفراد يتجرؤون على مقدسات و عقائد الآخرين، كقضية التجرؤ على الامام المهدي (الإمام 12 للشيعة) و هتك مقام الإمامة الذي جرى مؤخراً في باكستان، مطالباً الحكومة الباكستانية بالتعامل بجدية أكثر مع هكذا قضايا بما ينسجم مع الدستور الباكستاني الذي يمنع من التجرؤ على مقدسات كافة الأديان و الطوائف.

و جاءت تصريحات سماحة الشيخ هادي خلال حديثه لوسائل الإعلام الباكستانية، على هامش مؤتمر أقيم بمدينة ملتان في إقليم البنجاب، للتنديد بواقعة حرق القرآن الكريم في النزويج و واقعة التجرؤ على الإمام المهدي من قبل متطرف في باكستان، و حضر المؤتمر عدد كبير من المشايخ و علماء الدين إلى جانب شخصيات سياسية و ثقافية مرموقة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.