فضل الرحمن و الموالين له يغلقون أهم طرقات البلاد

0 429

انطلقت احتجاجات واسعة في باكستان، يوم أمس الخميس، تطالب بالإطاحة برئيس الوزراء، عمران خان، وأغلق المحتجون طرقا رئيسية هامة في جميع أنحاء البلاد.

وقام المحتجون بإغلاق الطريق الرئيسي الذي يربط بين العاصمة الأفغانية كابول وإسلام أباد، ما تسبب بعرقلة كبيرة لحركة السير في البلاد.

وتمكنت السلطات الباكستانية من تخفيف الأضرار عن طريق تحويل مسار الطرق في العديد من الأماكن، مع ورود أنباء عن حدوث احتجاجات مشابهة في مدينة يعقوب أباد بإقليم السند التي تربط الإقليم ببلوشستان والبنجاب.

وتعتبر الاحتجاجات هي أول تجربة لقيادة خان الذي انتخب قبل عام على أساس برنامج يدعو لمكافحة الفساد وإصلاح الاقتصاد.

واعتبرت الحكومة الباكستانية أنها قادرة على تخطي الأزمة، وقال الوزير فؤاد تشودري في مؤتمر صحفي اليوم الخميس إن اعتصام إسلام أباد “لم ينجح”.

وانطلقت الاحتجاجات من مدينة كراتشي الجنوبية بقيادة زعيم “حزب جمعية علماء الإسلام” فضل الرحمن المحافظ بمسيرة الحرية (أزادي) يوم 27 أكتوبر الماضي.

وتوافد ألوف المحتجين في 31 من الشهر الماضي إلى العاصمة إسلام أباد، واعتصموا في الطريق السريع، ما تسبب بشلل في حركة المدينة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.