وزير الخارجية الباكستاني: مقتل سليماني ربما يؤثر على عملية السلام الأفغانية

0 332

حذرت باكستان من أن التوترات المتصاعدة في الشرق الأوسط عقب مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، ربما “تؤثر” على عملية المصالحة الهشة بالفعل في أفغانستان المجاورة.

وقال وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قريشي وهو يدلي ببيان سياسي في مجلس الشيوخ بالعاصمة إسلام آباد، إن “الأزمة سيكون لها تأثير سلبي على أفغانستان، وربما تتبدد جهود باكستان في هذا الصدد”.

وأضاف: “بعض العناصر، الذين كانوا ينتظرون منذ زمن طويل لهذه الفرصة ربما يستغلونها، ويحاولون إخراج عملية السلام الأفغانية عن مسارها”.

وأكد قريشي أن بلاده لن تسمح باستخدام أرضها (في حرب) ضد أي بلد آخر، وقال إن إسلام آباد تعمل جاهدة من أجل الحفاظ على موقفها الحيادي.

ومضى بالقول: “من جهة، تربطنا علاقات تاريخية وأخوية مع إيران، بينما من ناحية أخرى، يعمل ملايين الأشخاص لدينا في دول الخليج. علينا أن نكون حذرين للغاية. علينا الحفاظ على توازن لحماية مصالحنا الخاصة”.

وأعرب قريشي عن مخاوفه من أن زيادة التصعيد ربما يشعل الصراع في اليمن، ما قد يؤدي إلى تزايد الهجمات على السعودية من قبل “أنصار الله”.

وأشار الوزير الباكستاني إلى أنه يعتقد أن “حزب الله” اللبناني ربما يشن هجمات صاروخية على إسرائيل.

وأردف: “هذا الإجراء المحدد الذي اتخذته الولايات المتحدة أشعل الوضع في المنطقة، والذي ربما يؤثر على باكستان أيضًا”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.