مجلس الأمن الدولي يعقد اليوم اجتماعا لبحث قرار الهند حول وكشمير

0 682

أكد مصدر في الخارجية الباكستانية بأن مجلس الأمن الدولي سيعقد اليوم الجمعة 16 أغسطس، جلسة مغلقة، بناء على طلب الصين وباكستان لبحث قرار الهند إلغاء الوضع الخاص لإقليم لجامو وكشمير المحتل من قبلها.

و تعد هذه الجلسة، الأولى من نوعها منذ أكثر من 50 عاما، يتم خلالها مناقشة الأزمة الكشميرية.

وكانت الهند، اتخذت قرار في 5 أغسطس الماضي، يحرم ولاية جامو وكشمير من حكمها الذاتي، كما يتيح لغير المقيمين بها شراء عقارات فيها. وقطعت السلطات الهندية، الاتصالات الهاتفية والإنترنت والبث التلفزيوني في المنطقة كما فرضت قيودا على التنقل والتجمع.

وقال وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قرشي، في خطاب يوم الثلاثاء، إن “بلاده لن تكون السبب في نشوب صراع، لكن الهند يجب ألا تفسر ما نتحلى به من ضبط النفس على أنه ضعف”.

وأضاف الوزير: “إذا اختارت الهند اللجوء للقوة مجددا، فستضطر باكستان للرد بكل قوتها، دفاعا عن النفس”.

و من جانبه، دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، باكستان و الهند إلى الإحجام عن أي خطوات قد تؤثر على الوضع الخاص لجامو وكشمير، معربا أيضا عن قلقه إزاء القيود التي فرضت على الجزء الهندي من كشمير.

وأقر مجلس الأمن عدة قرارات عام 1948 وفي الخمسينات بشأن النزاع بين باكستان و الهند على الإقليم، بما في ذلك قرار ينادي بضرورة إجراء استفتاء لتحديد مستقبل إقليم كشمير ذي الأغلبية المسلمة.

هذا و تنتشر قوات لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة في جامو وكشمير منذ 1949، لمراقبة وقف إطلاق النار بين باكستان و الهند على الخط الحدودي الفصل بينهما.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.