لمواجهة أزمة أفغانستان الصين وروسيا تستعينان بإيران وباكستان

0 58

بعد سيطرة حركة طالبان على السلطة في أفغانستان، الصين وروسيا تعملان على ضم إيران وباكستان إلى صفهما في محاولة مواجهة الأزمة المتصاعدة في البلاد.

وينقل تقرير من مجلة “نيوزويك” أنه في الوقت الذي تبحث طالبان عن اعتراف دولي بها، اجتمع مسؤولون من الصين وروسيا وإيران وباكستان، الخميس، في أول قمة رباعية على هامش قمة رؤساء دول منظمة شانغهاي للتعاون التي ستعقد، الجمعة.

وقال تقرير المجلة إن الوضع الأمني كان أيضا محور اجتماع عقدته، الخميس، الدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي، وهو تحالف بقيادة روسيا فيما بعد الإتحاد السوفيتى يضم أيضا أرمينيا وبيلاروسيا وكذا دول آسيا الوسطى وقازاقستان وقرغيزستان وطاجيكستان.

وفي كلمته الافتتاحية، قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إنه يعتقد أن “الدول المجاورة لأفغانستان” هي “الدول التي يمكنها إحداث فرق في المنطقة في مساعدة الشعب الأفغاني للخروج من الأزمة”.

وأضاف “إننا نتصرف بحسن نية، ويمكننا أن نحدث فرقا في خلق الظروف الخارجية اللأزمة للأفغان ليكون مصيرهم بأيديهم، دون أي تهديدات صادرة عن الأراضي الأفغانية فيما يتعلق بالإرهاب والإتجار بالمخدرات، ودون أي مخاطر وتحديات تنشأ من أراضي أفغانستان إلى جيرانها”.

من جانبها، قالت إيران إن نتائج إيجابية نتجت عن الاجتماع، وأضافت أن الدبلوماسيين الحاضريين أيدوا تشكيل حكومة أفغانية تشمل جميع العرقيات في البلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.