باكستان تطالب العالم للإفراج عن أصول أفغانية مجمّدة

0 37

وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية، طالبت باكستان قوى العالم أمس (الاثنين) بالإفراج عن أصول أفغانية بقيمة مليارات الدولارات تم تجميدها بعدما إستولت «طالبان» على السلطة، لكنها أكدت أنها لا تتوقع بأن يتم الاعتراف قريباً بالحكومة الجديدة التي شكلتها الحركة.
كما صرّح وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي قبيل محادثات بشأن أفغانستان في مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن الأولوية الأكثر إلحاحاً تتمثل في تجنب إنهيار إقتصادي أعمق في الدولة الجارة لبلده من شأنه أن يتسبب في كارثة إنسانية، وأضاف: «من جهة، يتم جمع أموال جديدة لتجنب أزمة، فيما من جهة أخرى لا يمكنهم استخدام الأموال التابعة لهم».
وتابع قريشي: «أعتقد أن تجميد الأصول لا يساعد الوضع. أحض بشدة القوى بأن تعيد النظر في هذه السياسة وتفكر في الإفراج عن الأموال، وسيكون ذلك بمثابة إجراء لبناء الثقة أيضاً وبإمكانه أن يشكل حافزاً لسلوك إيجابي».
وجمدت الولايات المتحدة أصولا للبنك المركزي الأفغاني قدرها 9.5 مليار دولار فيما نأى المقرضون بأنفسهم عن أفغانستان، لتجنب تقديم أموال يمكن لـ«طالبان» استخدامها.
وكانت باكستان أبرز داعم لنظام «طالبان» الأول المتشدد (1996 – 2001) ولطالما اتهمت الولايات المتحدة أجهزة إستخباراتها بدعم الحركة خلال معركتها التي إستمرت لعقدين ضد قوات حلف شمال الأطلسي والحكومة الأفغانية المدعومة من الغرب والتي باتت منهارة حاليا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.