طالبان تفرض المزيد من القيود على الموظفات العاملات في مؤسسات الحكومة

0 35

فرضت حركة طالبان المزيد من القيود على الموظفات العاملات في مؤسسات الحكومة في العاصمة كابل يوم الخميس.

ومنعت الحركة الكثير من النساء من العودة إلى العمل الأسبوع المقبل في إشارة تعني أنها ستواصل تقييد حقوق المرأة بعد عقدين من تمتعهن بالحريات في ظل الحكومة السابقة.

ونقلت صحيفة “واشنطن بوست” عن نعمة الله باركزاي، رئيسة قسم التوعية العامة  لطالبان في بلدية كابل، أن العديد من الموظفات طلب منهن عدم الحضور إلى عملهن، مشيرة على أن مسؤولين يعدون خطة جديدة للسماح للنساء بالعمل في المكاتب الحكومية.

ولفتت باركزاي إلى أن الخطوة لاتشمل النساء العاملات في قطاعي الصحة والتعليم، وأن رواتب جميع الموظفات الحكوميات سيتواصل دفعها.

وكانت حركة  طالبان قد فرضت أثناء سيطرتها على البلاد بين عامي 1996 – 2001، تفسيراً متطرفاً للشريعة الإسلامية في الأراضي التي تسيطر عليها، ما أجبر النساء على ارتداء غطاء من الرأس إلى أخمص القدمين في الأماكن العامة، وتقييد وصول الفتيات إلى التعلية، واشتراط أن تكون المرأة برفقة محرم.

ومنذ استعادة سيطرتها على أفغانستان بالكامل، صرحت طالبان بأن الحركة يمكن أن تسمح للمرأة بمزيد من الحرية في إطار الشريعة الإسلامية.

وصرح نائب رئيس الوزراء بالإنابة عبد السلام حنفي أثناء زيارته إلي روسيا يوم الأربعاء بأن النساء في جميع أنحاء البلاد سيواصلن العمل في مراكز الشرطة وفي مكاتب الجوازات، مضيفاً قوله: “نحاول توفير ظروف عمل للمرأة في القطاعات التي تحتاجها، وفق الشريعة الإسلامية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.