الإتحاد الأوروبي يرحب بالتقدم الذي أحرزته باكستان في خطة عمل مجموعة العمل المالي

0 41

رحب الاتحاد الأوروبي (EU) بالتقدم الذي أحرزته باكستان في تنفيذ خطة عمل مجموعة العمل المالي (FATF) وأثنى أيضًا على اعتماد البرلمان “لقانون حماية الصحفيين والإعلاميين”.

كما ذكر بيان مشترك صدر يوم الأربعاء في ختام الجولة السادسة من الحوار الإستراتيجي بين الإتحاد الأوروبي وباكستان في وقت متأخر من يوم الثلاثاء، أن الكتلة القارية رحبت “بالجهود الباكستانية المستمرة لمعالجة الإجراءات المتبقية لمجموعة العمل المالي”.

وشارك في رئاسة الإجتماع وزير الخارجية شاه محمود قريشي ونائب رئيس المفوضية الأوروبية والممثل السامي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل في بروكسل. واستعرض الجانبان التعاون الثنائي الجاري بناء على خطة المشاركة الإستراتيجية.

وفقًا للبيان المشترك، أكد قريشي وبوريل مجددًا عزمهما على تعزيز وحماية حقوق الإنسان وكذلك الحريات الأساسية، مع التركيز على حرية الدين والمعتقد، والوئام بين الأديان، والتسامح الديني والتعايش السلمي، وحقوق الأقليات.

وفقًا للبيان الذي قدمته وزارة الخارجية، أثار قريشي مخاوف بشأن الاتجاهات المتزايدة لأعمال الإسلاموفوبيا وكراهية الأجانب والتعصب الديني في العالم والحاجة إلى تصميم مشترك لمكافحتها.

أعرب الجانبان عن التزام سياسي قوي تجاه المخطط العام للأفضليات زائد (GSP +) وتنفيذ 27 اتفاقية دولية بشأن حقوق الإنسان وحقوق العمال وحماية البيئة والحكم الرشيد.

أثار بوريل مخاوف بشأن مسائل، بما في ذلك عقوبة الإعدام وإساءة استخدام قوانين التجديف. كما أعرب عن تقديره لاعتماد البرلمان الباكستاني مشروع قانون حماية الصحفيين والإعلاميين، وأعرب عن أمله في أن يتم قريباً اعتماد مشروع قانون مناهضة التعذيب وغيره من التشريعات المتعلقة بحقوق الإنسان التي كانت معروضة على البرلمان.

ورحب الجانبان بالتعاون المستمر مع باكستان في الأمور الانتخابية. أبلغ الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي وزير الخارجية قريشي بزيارة المتابعة القادمة لبعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات إلى باكستان لعام 2018.

ناقش الجانبان أهمية العمل العالمي الحاسم بشأن التكيف مع المناخ وبناء المرونة المناخية، وأهمية تولي الدول المتقدمة زمام المبادرة في تعبئة التمويل المتعلق بالمناخ، مشيرين إلى الدور المهم للأموال العامة والخاصة، والتكنولوجيا في تسهيل الانتقال.

رحب بوريل بتصريح باكستان، قبل مؤتمر غلاسكو، عن مساهمتها المحددة وطنياً في تحقيق الأهداف المناخية المشتركة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.