مجلس علماء الشيعة الأفغاني يطالب بإدراج الفقه الجعفري في الدستور الجديد

0 139

طالب مجلس علماء الشيعة الأفغاني حركة طالبان بمعاملة جميع الأديان والأعراق على قدم المساواة والعدالة، و إدراج الفقه الجعفري ضمن الدستور الجديد للبلاد.

و بما أن استيلاء أرهابيو طالبان على الحكومة أصبح واقع الحال، طالب المسلمون الشيعة بحقوقهم المشروعة والتي كانت تنكرها الحركة في مفاوضاتها السابقة.

و نقلت مصادر عن علماء الدين الشيعة قولهم: “إن الحكومة المقبلة يجب أن تضمن مشاركة جميع الأديان والأعراق، واعتماد الفقه الجعفري ضمن الدستور الجديد، فضلاً عن الامتناع عن جمع الزكاة من المسلمين الشيعة”.

ودعا رجال الدين حركة طالبان إلى ضمان سلامة وأمن النساء والأقليات، مؤكدين بأن “الشيعة في أفغانستان يرفضون العنف والحرب، و يدعمون السلام و الاستقرار.”

ودعا العلماء الشيعة طالبان للمساعدة في حماية المكاسب التي حققتها البلاد في السنوات العشرين الماضية حتى تتمكن جميع المجموعات العرقية من العمل بشكل متساوٍ في المؤسسات الحكومية، مشيرين إلى أن “الجميع في أفغانستان يريد الأمن والسلام وتشكيل حكومة ذات قاعدة واسعة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.