على الرغم من تحسن الوضع الأمني الهزارة الأفغان يخشون من مستقبل غامض

0 44

شارك المئات من المصلين الهزارة في مسجد في ضواحي العاصمة الأفغانية بصلاة يوم الجمعة ، ولامست جباههم الأرض أثناء مشاركتهم في الصلاة .

يقول أعضاء مجموعة الأقلية العرقية ، الذين تعرضوا للإضطهاد منذ فترة طويلة من قبل كل من طالبان وداعش بسبب عقيدتهم الشيعية ، إنهم يشعرون بتهديد أقل منذ إستيلاء طالبان على السلطة في 15 آب.

وقال مهدي حسن زاده لوكالة فرانس برس “في السابق ، كنا نخشى خلال صلاة الجمعة من هجمات الجماعات الارهابية ، وخاصة داعش أما في الوقت الحالي فقد قلّ التهديد”.

لكن بعد أن شغلوا مناصب عليا في الحكومات السابقة المدعومة من الولايات المتحدة ، فإن الهزارة يخشون العواقب المستقبلية لإستبعادهم من الإدارة الجديدة لطالبان – المكونة من مسلحين متشددين من الحرس القديم للجماعة.
وقال حسن زاده “الحكومة تتكون إلى حد كبير من عرق واحد” ، في إشارة إلى البشتون الذين يسيطرون على طالبان وهم أكبر جماعة في أفغانستان.

وقال لوكالة فرانس برس “لا نرى أي مشاركة من الهزارة وهذا مصدر قلق كبير”.

يشكل الهزارة الجزء الأكبر من الأقلية الشيعية في البلاد ، ويُخشى أن تنقلب عليهم طالبان – المتشددون من الفرع السني للإسلام – مرة أخرى ، تمامًا كما فعلوا خلال فترة حكمهم الأخيرة في أواخر التسعينيات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.