مرشحان رئاسيان أمريكيان يتضامنان مع مسلمي كشمير

0 621

تطرقت النسخة الـ 56 لمؤتمر التجمع الإسلامي في أمريكا الشمالية، المنعقد بمدينة هيوستون الأمريكية، إلى أزمة إقليم كشمير المحتل من قبل الهند.

وشهد المؤتمر مشاركة المرشحين الرئاسيين عن الحزب الديمقراطي “جوليان كاسترو” و”بيرني ساندرز”، إضافة إلى رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، عبر تقنية الفيديو.

وفي كلمته خلال المؤتمر، أعلن “ساندرز”، عن رفضه وقلقه الكبير، حيال إلغاء نيودلهي للحكم الذاتي في الإقليم، وممارستها للضغط على المعارضين فيه.

وأفاد بأنه يجب على الولايات المتحدة، الوقوف بجانب تطبيق القانون الدولي في الإقليم، واتخاذ قرار سلمي تحت الراية الأممية، يحل الأزمة ويعكس إرادة الكشميريين.

بدوره، أعرب “كاسترو”، عن تضامنه مع الكشميريين، وأكد على ضرورة حماية حقوق السكان المسلمين في الإقليم.

من جهة أخرى، انتقد “عمران خان” بشدة قرارات الهند الأخيرة حول الإقليم. معتبرا إياها ناجمةً عن “إيديولوجية التفوق الهندية”، الشبيهة بـ”الإيديولوجية النازية”.

ودعا المسلمين حول العالم إلى التوحد لمواجهة ما يتعرض له الإقليم، والمجتمع الدولي إلى محاسبة الهند حول ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.