الهند: سحب قوات الحدود الصينية ضروري لتحسين العلاقات

0 40

قال وزير الخارجية الهندي إن الهند أبلغت الصين أن علاقاتهما الثنائية ستتطور فقط عندما يسحب البلدان قواتهما من المواجهة على حدودهما المتنازع عليها في جبال الهيمالايا.

ناقش سوبرامينام جايشانكار إمكانيات الجانبين عندما التقى بنظيره الصيني، وانغ يي، على هامش مؤتمر إقليمي في دوشانبي يوم الخميس.

وقال جايشانكار على تويتر “ناقشنا فك الإشتباك في مناطقنا الحدودية. وشدد على أن التقدم في هذا الصدد ضروري لإستعادة السلام والهدوء، وهو أساس تنمية العلاقات الثنائية.”

يخوض آلاف الجنود الهنود والصينيين مواجهة في غرب الهيمالايا منذ العام الماضي عندما اندلعت العداوة بسبب نزاع حدودي منذ عقود.

في يونيو من العام الماضي ، اندلع التوتر في قتال بالأيدي أسفر عن قتلى من الجانبين، وهو الأول بينهما منذ عقود.

بعد عدة جولات من المحادثات بين قادتهم، تراجعت قواتهم عن بعض أجزاء الحدود، بما في ذلك بحيرة بانجونج تسو، وهي منطقة متنازع عليها بالقرب من موقع اشتباكات العام الماضي.

لكن القوات المدعومة بالمدفعية لا تزال محصورة في مناطق قريبة في قطاعات أخرى.

وقال وانغ إن “الصين تعاملت دائما مع قضية الحدود بين الصين والهند بشكل مناسب وباتجاه إيجابي” مضيفًا “على الجانبين العمل معًا للحفاظ على السلام والهدوء في المناطق الحدودية، ووقف تكرار الحوادث الحدودية.”

ونقل بيان صادر عن وزارة الخارجية الصينية عن وانغ قوله، باعتبارهما اقتصادين صاعدين رئيسيين، يتعين على الصين والهند إعادة العلاقات الثنائية إلى مسار صحي ومستقر.

خاضت الصين والهند حربًا على حدودهما في عام 1962 ولم يحل النزاع مطلقًا. ومع ذلك، ازدهرت العلاقات التجارية في السنوات الأخيرة.

وقال جايشانكار إنه ناقش أيضًا الأحداث العالمية الأخيرة مع وانغ. ولم يذكر تفاصيل مضيفًا أنّ العلاقات الهندية الصينية يجب أن ينظر إليها من منظور ثنائي. وقال لـوانغ “من الضروري أيضًا ألا تنظر الصين إلى علاقاتها مع الهند من منظور دولة ثالثة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.