البنك الدولي يبيع أول سند “وحيد القرن” للمساعدة في جهود الحفاظ عليه

0 102

أصدر البنك الدولي أول سند للحفاظ على الحياة البرية في العالم، وجمع 150 مليون دولار للمساعدة في الجهود المبذولة لزيادة أعداد وحيد القرن الأسود المهددة بالإنقراض في جنوب إفريقيا، حسبما قال البنك في بيان يوم الخميس.

وقال البنك أن “سندات وحيد القرن ” التي صدرت يوم الأربعاء لمدة خمس سنوات ستدفع للمستثمرين عوائد بناءً على معدل نمو أعداد وحيد القرن الأسود في حديقة أدو إليفانت الوطنية بجنوب إفريقيا ومحمية نهر فيش ريفر الطبيعية (GFRNR).

بعد خمس سنوات، سيحصل المستثمرون على عائد يتراوح بين 3.7٪ و 9.2٪ إذا زاد عدد الحيوانات. وأضافت أنهم لن يحصلوا على أي عائد إذا لم يكن هناك تغيير في أعداد وحيد القرن الأسود.

يذكر أنه تم بذل جهود كبيرة على نطاق واسع للحفاظ على هذا الحيوان مما أدى إلى زيادتها إلى ما بين 5000 و 5500، وفقًا لموقع Save The Rhino على شبكة الإنترنت.

تقول منظمة غير حكومية عالمية أن أعداد هذه الحيوانات في جنوب إفريقيا تمثل ما يقرب من نصف إجمالي أعدادها في القارة.

وقال ديفيد مالباس رئيس مجموعة البنك الدولي في البيان أن “الهيكل المالي الخاص بالدفع مقابل النجاح يحمي الأنواع المهددة بالإنقراض ويعزز جهود الحفاظ على البيئة في جنوب إفريقيا من خلال الإستفادة من البنية التحتية للبنك الدولي وسجل الإنجاز في أسواق رأس المال”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.