شهباز والوزراء ينتقدون بعضهم البعض في الجمعية الوطنية

0 69

أطلق رئيس حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية – نواز شهباز شريف إنتقادات شديدة للحكومة التي تقودها حركة الإنصاف والمصالحة، قائلاً إن الحزب الحاكم قد أغرق إقتصاد البلاد تحت الديون بينما كان التضخم يتزايد ليصل إلى “مستوى غير مسبوق”.

قال رئيس وزراء البنجاب السابق أثناء مخاطبته مجلس النواب: “خمسة ملايين شخص أصبحوا عاطلين عن العمل، أصبح من المستحيل على الفقراء تحمل وجبتين في اليوم”.

وفي إشارة إلى وعود “حركة إستقلال باكستان” الحاكمة قبل الإنتخابات، قال شهباز أن أولئك الذين تعهدوا بتوفير 10 ملايين وظيفة، جعلوا حياة الناس بائسة.

وردّ رئيس حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية – نواز: “إرتفع سعر الكهرباء والبنزين بشكل كبير” ، مضيفًا أن الحكومة الحالية خلال فترة ولايتها التي إستمرت ثلاث سنوات لم تبني مشروعًا يستحق “فلساً واحداً”.

ورداً على خطاب شهباز، قالت وزيرة حقوق الإنسان الفيدرالية شيرين مزاري أنه تعهد بجر زعيم حزب الشعب الباكستاني آصف زرداري إلى الشوارع وإستعادة ثروات البلاد المنهوبة. وأضافت أن “شقيقه “نواز شريف” نهب البلد وهرب.

قال وزير الدولة للشؤون البرلمانية، علي محمد خان، إن المرشد الأعلى للرابطة الإسلامية الباكستانية – جناح نواز ، الموجود في لندن منذ عام 2019، يجب أن يعود إلى البلاد وأن يستسلم أمام المحاكم. وأضاف أن رئيس الوزراء عمران خان قدم أدلة كاملة إلى المحكمة العليا في البلاد.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.