باكستان تحث على المشاركة العالمية مع طالبان لتفادي الأزمة

0 43

شددت باكستان، يوم الأربعاء، على الحاجة إلى مشاركة دولية مع حكومة طالبان في أفغانستان لمنع حدوث أزمة إنسانية وإنهيار إقتصادي.

وصرحت وزارة الخارجية بذلك في بيان، حيث وصل المبعوثون الخاصون لروسيا والصين وباكستان – روسيا والصين وباكستان أعضاء في “الترويكا الموسعة” التي تعمل من أجل السلام في أفغانستان – إلى إسلام أباد بعد زيارة إستغرقت يومين إلى كابول إلتقوا خلالها برئيس الوزراء الأفغاني محمد حسن أخوند ووزير الخارجية أمير خان متقي ومسؤولين آخرين رفيعي المستوى من جمهورية أفغانستان الإسلامية.

كما إلتقوا بالرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي والرئيس السابق للمجلس الأعلى للمصالحة الوطنية.

إلتقى المبعوثون فور وصولهم إسلام أباد بوزير الخارجية سهيل محمود، حيث أكدوا مجدداً دعمهم لأفغانستان، لكي تعود سالمة ومستقرة وذات سيادة ومزدهرة،  وأكدوا أيضاً على أهمية المشاركة الدولية لمواجهة التحديات الإنسانية وإستقرار الوضع الإقتصادي.

وبعد  إطلاعه على الزيارة، صرّح مسؤول في طالبان أن المبعوثين كان لهم “مشاركة بناءة” مع قادة طالبان، الذين طمأنوهم على تلبية توقعات المجتمع الدولي، وتحدثوا “بصوت واحد” خلال الرحلة حيث كانت رسالتهم الأساسية تتعلق بتشكيل حكومة شاملة، وإحترام حقوق الإنسان، ومنع الإرهابيين من إنشاء ملاذات على الأراضي الأفغانية، والسيطرة على تهريب المخدرات وتجنب الأزمة الإنسانية التي تلوح في الأفق.

وأكد مسؤولو طالبان للمبعوثين أنهم سوف يسعون جاهدين لجعل حكومتهم أكثر شمولاً.

وفيما يتعلق بمخاوف الإرهاب، كرر قادة طالبان إلتزامهم بإتخاذ إجراءات ضد تنظيم الدولة الإسلامية والجماعات الإرهابية الأخرى الموجودة في أفغانستان.

وحول تعليم الفتيات،  أكدت طالبان أنها لا تعارض تعليمهن وستفتح مدارسها في المستقبل القريب بعد معالجة وضع القانون والنظام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.