شهباز شريف: من حقنا إجراء إنتخابات 2023 بطريقة شفافة

0 55

صرّح رئيس حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية، شهباز شريف، يوم الأحد، أن حزبه سيدفن حركة الإنصاف الباكستانية سياسياً في الإنتخابات العامة المقبلة، بينما شدد على المؤسسات الوطنية لضمان إنتخابات “نزيهة وشفافة” في عام 2023.

وقال في مؤتمر للعمال في روالبندي: “من حقنا إجراء إنتخابات 2023 بطريقة شفافة وأن تضمن مؤسسات مثل المحكمة العليا ولجنة الإنتخابات الباكستانية إجراء الإقتراع بشكل عادل”.

كما شدد على أن إنتخابات مجالس المعسكرات الأخيرة كانت شفافة، قائلاً: “لم يتدخل أحد في تلك الإنتخابات”، بحيث حصلت حركة الإنصاف الباكستانية على 60 مقعدًا بينما حصل حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية – نواز على 57 مقعداً، وحصول المرشحين المستقلين على 43 مقعدًا.

وقال زعيم حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية – نواز إن كل جزء من البلاد شهد “دماراً” بسبب “نظام مختار” في السنوات الثلاث والنصف الماضية، مضيفاً أن “المبادرات التنموية التي اتخذتها الرابطة الإسلامية الباكستانية – نواز قد تم التراجع عنها” من قبل الحكومة الحالية.

وانتقد الحكومة بسبب ارتفاع التضخم، معرباً عن أسفه لإرتفاع أسعار السلع الأساسية بشكل صاروخي “ورئيس الوزراء لا يزال يطلب من الناس عدم القلق”.

وقال “إن مستوى التضخم المتزايد في البلاد يتطلب الآن مظاهرات عامة واسعة النطاق وأنا أحث الجميع على النزول إلى الشوارع ضد هذا الخطر”.

وزعم شهباز أن حزبه كان سيفي بجميع وعوده المدرجة في البيان الانتخابي لعام 2018 لو كان في السلطة.

ووجه نداءً واضحاً إلى العمال: “استعدوا، حان الوقت لإطلاق حركة ضد الحكومة، وإلحاق الهزيمة بها سياسياً، وجعل باكستان عظيمة”.

وكرر موقفه في تغريدة في وقتٍ لاحق من نفس اليوم قائلاً: “إن الجماهير سئمت من الشعارات والفساد وعدم الكفاءة مما دفعها إلى الوراء لعقود”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.