الوزير فؤاد تشودري: الممر الإقتصادي غير مرتبط بفساد عائلة شريف

0 92

إنتقد وزير الإعلام والبث الإذاعي فؤاد تشودري يوم الخميس الرابطة الإسلامية الباكستانية – نواز لربطها بين الفساد في مشاريع البنية التحتية للطرق وبين الممر الإقتصادي الصيني الباكستاني (CPEC)، قائلاً أن ذلك “أمر غير مفهوم”.

“وبقدر ما يتعلق الأمر بالممر الإقتصادي الصيني الباكستاني، فأنا غير قادر على فهم سبب رغبة حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية – نواز في ربط الصين بفسادها”. وقال خلال حفل تدشين كتاب، كتبه المحلل الرياضي الدكتور نعمان نياز: “سيتم التحقيق في فساد عائلة شريف بأي ثمن لأنه لا علاقة له بالممر”.

وزعم الوزير أن قيادة حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية – نواز كانت تحاول ربط الصين ومؤسسات الدولة بفسادها على أمل الحصول على راحة في التحقيق الجاري في مشاريع بناء الطرق في عهد الحكومة السابقة.

وقال أنهم لن ينجحوا أبدًا في خطتهم، بينما اتهم حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية بنسج مؤامرة للاختباء خلف المؤسسات هربًا من المساءلة.

وأضاف أن الحكومة قررت هذا الأسبوع إتخاذ إجراءات ضد المتورطين في الفساد المرتكب في مشاريع البنية التحتية للطرق خلال حكومة حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية – نواز.

وأعرب الوزير عن أمله في أن يتجنب زعيم حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية – نواز، إحسان إقبال وحزبه، مثل هذا “الموقف السلبي” تجاه الممر الإقتصادي، والذي يعد مبادرة ذات أهمية وطنية.

وقال فؤاد أن على إقبال أن يقرر أولاً من يدير شؤون حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية – جناح الشمال.

وأشار أنه (إقبال) يجب أن يحصل أولاً على تصويت بالثقة من حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية – نواز ثم يطلب من الآخرين التصويت بالثقة.

وقال فواد أن رئيس الوزراء عمران خان لم يحظى بثقة الجمعية الوطنية فحسب، بل حظي أيضًا بثقة الأمة بأكملها التي صوتت له في السلطة، مضيفًا أن رئيس الوزراء سيستمر في الحكم على أساس ثقة الشعب في قيادته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.