وزير الداخلية الباكستاني: الحكومة على علم بـ “طالبان الطيبة والسيئة”

0 36

قال وزير الداخلية الشيخ رشيد، اليوم السبت، أن الحكومة الحالية على علم بـ “طالبان الطيبة والسيئة” وأن موضوع الأفراد المتورطين في الهجوم على المدرسة العامة للجيش أمر مختلف.

وفي حديثه لوسائل الإعلام في كراتشي، أكد الوزير أن تصريح رئيس الوزراء في اليوم السابق، بأن محادثات رفيعة المستوى جارية مع حركة طالبان باكستان المحظورة.

وقال أيضاً: “السيناريو السياسي الدولي يتغير”.

وأضاف وزير الداخلية: “كذلك لا توجد قوة يمكن أن تتجاوز باكستان، باكستان تريد حكومة شاملة في أفغانستان، كما أن وزيري خارجية باكستان والولايات المتحدة على اتصال بشأن الوضع الأفغاني”.

وقال رشيد: “نحن مستعدون حتى لبدء محادثات مع الهند بشأن قضية كشمير المحتلة”.

وأثناء الرد على سؤال بخصوص زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى باكستان، قال: “إننا نرحب بأي شخص يزورنا ولكننا نرسل السلام أيضًا لمن لا يزورنا”.

وأشار إلى أن الشعب الأمريكي لم يكن على علم بالوضع الأفغاني وعلى الرئيس بايدن الرد على استفساراتهم.

وبشأن تعيين رئيس ديوان المحاسبة الوطني قال الوزير أنه سيتقرر هذا الاسبوع. وأضاف أن رئيس الوزراء عمران خان قلق إلى حد ما بشأن المستويات الحالية للتضخم في البلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.