باكستان تحذر من التهديد الذي تشكله عسكرة الهند الهائلة

0 48

أثارت باكستان يوم الاثنين إنذارات القلق في الأمم المتحدة بشأن التهديد الذي يشكله سعي نظام “هندوتفا اليميني المتطرف” في الهند للهيمنة الإقليمية على السلام والأمن الدوليين، قائلة أن باكستان ستستمر في سياسة الردع الكامل الطيف لمواجهة أي عدوان هندي محتمل.

قال السفير منير أكرم، خلال اجتماع اللجنة الأولى للجمعية العامة للأمم المتحدة، التي تتعامل مع قضايا نزع السلاح والأمن الدولي، “إن تصرفات الأنظمة الفاشية في الهند تنتهك قرارات مجلس الأمن الدولي التي دعت إلى إجراء استفتاء لتمكين الشعب الكشميري المحتل من ممارسة مهامه، حق غير قابل للتصرف في تقرير المصير”.

وقال المبعوث الباكستاني: “لقد أطلقت (الهند) أعنف حكم من الإرهاب والقمع على الشعب الكشميري – الشباب والنساء والمدنيين – وضد أقلية مسلمة يبلغ عددها 200 مليون”، مضيفًا أنها موّلت وسهلت ووجهت الإرهاب الذي ترعاه الدولة ضد باكستان والدول المجاورة الأخرى.

وأضاف: “لتمويه جرائمها، لجأت إلى حملة التضليل الأكثر شهرة في العالم”.

وفي إشارة إلى أن سياسات الهند القمعية مصحوبة بالسعي إلى الهيمنة الإقليمية ووضع “القوة العظمى”، على الرغم من الفوضى السياسية والإقتصادية المحلية، أخبر كبير الدبلوماسيين اللجنة عن عسكرة الهند الهائلة، حيث أنفقت 73 مليار دولار العام الماضي لإستحواذها على أنظمة الأسلحة البرية والجوية والبحرية الجديدة التقليدية وغير التقليدية.

وأضاف: “يجب على الدول التي تزود الهند بشغف شديد أنظمة وتقنيات الأسلحة المتقدمة هذه أن تعلم أن 70 في المائة من أسلحة وقوات الهند منتشرة ضد باكستان، وليس لخدمة دورها الموعود كمضاد للقوة الآسيوية الكبرى الصاعدة في هذا البلد- تسمى منطقة “المحيطين الهندي والهادئ”. وقد قامت الهند بتفعيل عقائدها الخطيرة المتمثلة في العدوان الوقائي ضد باكستان”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.