مستشار الأمن القومي في إجتماع مع ويندي شيرمان لتعزيز العلاقات الثنائية

0 37

أكد مستشار الأمن القومي مؤيد يوسف، في إجتماع مع نائب وزير الخارجية الأمريكية ويندي شيرمان، يوم الخميس، أن المجتمع الدولي “يجب أن يواصل الإتصال” مع حكومة طالبان المؤقتة في أفغانستان.

وبحسب تقرير لراديو باكستان، فقد أعرب الجانبان خلال الإجتماع عن رغبتهما في تعزيز العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة وباكستان.

وأضاف التقرير أنهما بحثا أيضاً التعاون الإقتصادي فضلاً عن الوضع الأمني في المنطقة.

وبحسب التقرير، أعرب الوفد الأمريكي عن تقديره لجهود باكستان لإجلاء الأجانب من أفغانستان والمساعدة التي قدمتها للاجئين الأفغان.

وقال يوسف في تصريحاته أن الإنتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان في كشمير التي تحتلها الهند تشكل أيضًا تهديدًا للسلام الإقليمي.

وصلت شيرمان وفريقها المكون من سبعة أعضاء إلى إسلام أباد يوم الخميس في زيارة تستغرق يومين للبلاد.

وكانت قد زارت الهند في وقت سابق لعقد سلسلة من الإجتماعات الثنائية، وفعاليات المجتمع المدني، وقمة الأفكار الهندية.

وقال مصدر دبلوماسي رفيع المستوى عندما سئل لتوضيح سبب إعتبار إسلام أباد لهذه الزيارة مهمة: “الزيارة تتم في وقت حرج للغاية، سواء في سياق أفغانستان أو التطورات في المنطقة الأوسع”.

وأشار المصدر إلى أن إدارة بايدن “لا يبدو أنها مترددة في السفر إلى كل من الهند وباكستان دفعة واحدة، وهو ما كان عليه الحال في الماضي”.

وقال السفير الباكستاني أسد مجيد خان في وقتٍ سابق: “هذه زيارة مهمة ونتطلع إلى التواصل مع نائب وزير الخارجية شيرمان، معاً سوف نستكشف سبل تعزيز وتوسيع تعاوننا الثنائي في المجالات ذات الاهتمام المشترك.”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.