باكستان تندد بتصريحات وزير الداخلية الهندي حول “الضربة العسكرية الجراحية” في كشمير

0 49

نددت وزارة الخارجية الباكستانية، بتصريحات وزير الداخلية الهندي، أميت شاه، التي أعاد فيها التذكير بالضربة العسكرية “الجراحية” على كشمير في 2016، معتبرة تلك التصريحات تهدف إلى “زعزعة الأمن الإقليمي”.

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية، في بيان، يوم الخميس: “إن القيادة السياسية الباكستانية تندد بتصريحات الهند وتعتبرها غير مسؤولة عن قيادات حزب (بهارتيا جانتا) الحاكم والتي تهدف إلى زعزعة الأمن الإقليمي في المنطقة”.

وأشار البيان إلى أن الهند تريد إبعاد أنظار العالم والقوى في المنطقة عن ممارساتها التي تنتهك حقوق الإنسان في إقليم كشمير وتريد أن تحمل باكستان كل قراراتها الخاطئة التي تتخذها هذه الحكومة في نيودلهي.

وذكر بيان الخارجية الباكستانية، أن إسلام آباد لديها القدرة الكافية للرد على أية مغامرة هندية قد تقدم عليها نيولدهي.

هذا وأعلنت الشرطة الهندية، الاثنين الماضي، احتجاز أكثر من 700 شخص في إقليم جامو وكشمير الإتحادي، رداً على مقتل سبعة مدنيين في الأسبوع الماضي.

هذا وتعتبر منطقة جامو وكشمير الولاية الوحيدة في البلاد ذات الأكثرية المسلمة، وتنشط في هذه المنطقة دعوات للإستقلال عن الهند والإنضمام إلى باكستان.

وفي الوقت نفسه، لا توجد حدود رسمية بين الهند وباكستان في كشمير، ما يجعل إمكانية الصدام المسلح بين جيشي البلدين تتكرر باستمرار، حيث أن الدولتين لهما مطالب في هذه المنطقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.