أحسن إقبال ينتقد الحكومة لإثارة التأخير في تعيين رئيس المخابرات

0 28

قال زعيم حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية أحسن إقبال اليوم الأربعاء، أن “الدراما” التي استمرت أسبوعين بشأن مؤسسة الدفاع في البلاد، مع أخذ الحكومة في تحمل مسؤولية حالة عدم اليقين التي أثارها التأخير في تعيين رئيس المخابرات الداخلية الجديد (ISI)، أصبحت “نكتة” أمام العالم.

صرّح إقبال في حديث للصحفيين في إسلام أباد: “اليوم أصبحت الآلة الإدارية الباكستانية معطلة، المؤسسة [الفعالة] المتبقية لنا – مؤسسة الدفاع (الجيش الباكستاني) – الدراما التي صنعت منها لصالح الجيش الباكستاني الأسبوعان الماضيان مزحة أمام العالم “.

“أحيانًا ما يهدد رئيس الوزراء بإمكانية عزل القائد [العسكري] مثل [القائد العسكري المسلم الشهير] خالد بن الوليد، وفي بعض الأحيان يقول إن ترقية قادة الجيش في رياسات المدينة كانت على أساس الجدارة – وربما يكون ذلك لا يحدث اليوم بسبب الجدارة وهو ما يزعجه “.

ونقل زعيم حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية – نواز عن مذيعين تلفزيونيين قولهم أن التعيينات الدفاعية يتم تحديدها على أساس خرافي مثل “حسب القمر” أو الأيام التي لم تكن “سيئة الحظ”.

وأشار إلى أن “هذه هي الدراما التي تحدث في باكستان”، مضيفًا أن البلاد كانت قوة ذرية ومع ذلك “ينظر إلينا العالم ويضحك”.

وقال إقبال أن البلاد دخلت في أزمة إقتصادية وزعم أن الحكومة لم تفعل شيئًا خلال السنوات الثلاث الماضية بإستثناء “متابعة قضايا وهمية” ضد معارضيها.

وزعم أن المؤسسات أصبحت غير فعالة واحدة تلو الأخرى.

وتأتي تصريحات إقبال وسط مواجهة مزعومة بين الجيش والحكومة بشأن تعيين مسؤول تجسس باكستاني جديد. وكان الجيش قد أعلن في 6 أكتوبر / تشرين الأول أن رئيس المخابرات الداخلية (ISI) الحالي، الفريق فايز حميد، قد عُين قائداً لفيلق بيشاور، بينما عُين مكانه الفريق نديم أحمد أنجوم.

لكن مكتب رئيس الوزراء لم يصدر منذ ذلك الحين إخطارًا رسميًا بتعيين الليفتنانت جنرال أنجوم، مما أدى إلى شائعات حول توتر في العلاقات المدنية العسكرية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.