السلطات الباكستان تنفي مزاعم الهند بإسقاط طائرة باكستانية “إف- “16

0 25

نفت سلطات باكستان اليوم الثلاثاء ادعاء الهند بأن طيارًا هنديًا أسقط طائرة مقاتلة باكستانية من طراز “إف-16” عام 2019.

جاء بيان باكستان بعد يوم من منح الرئيس الهندي رام ناث كوفيند الطيار أبيناندان فارثامان ثالث أعلى وسام في الهند، وحضر رئيس الوزراء ناريندرا مودي وكبار المسؤولين العسكريين المراسم في نيودلهي.

وحسب الروية الهندية، فقد أسقط فارثامان طائرة مقاتلة باكستانية من طراز “إف-16” خلال قتال جوي مع القوات الجوية الباكستانية في فبراير 2019، في “شجاعة واضحة” وشعورًا استثنائيًا بالواجب، وفقًا لما جاء في مراسم منح الوسام.

ونفت باكستان هذا الإدعاء قائلةً أنه لم يتم إسقاط أي من طائراتها، اعتبرت الخارجية الباكستانية أن هذه المزاعم “نموذجًا كلاسيكيًا للافتراءات الهندية ومحض خيال”.

وأضافت الوزارة في بيان أن حقيقة إعادة باكستان لطيار إلى الهند تظهر “رغبة باكستان في السلام على الرغم من عداء الهند”.

وكان فارثامان قفز من طائرته فوق الأراضي الباكستانية وتم القبض عليه. وفي رسالة مصورة حينها قال أنه تم إنقاذه من براثن غضب مجموعة من السكان على يد اثنين من أفراد الجيش الباكستاني.

وقامت القوات الجوية الهندية بترقيته هذا العام.

وفي باكستان، حصل طياران هما قائد الجناح محمد نعمان علي، الذي أسقط طائرة فارثمان، وقائد السرب حسن محمود صديقي أيضًا على نياشين عسكرية مرموقة، واعتبرا من الأبطال الوطنيين.

وكانت باكستان والهند على شفا حرب عام 2019 عندما عبرت طائرات هندية الحدود إلى باكستان، فيما وصفته الهند بضربة استباقية ضد متشددين متهمين بالقيام بتفجير انتحاري في القطاع الهندي من كشمير، ما أسفر عن مقتل 40 جنديًا هنديًا. وردت باكستان بإسقاط مقاتلة من طراز “ميغ-21” وأسر فارثامان.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.