شهباز شريف يطلب من الوطنيين التفكير في وقف التدمير الإقتصادي للبلاد

0 91

دعا رئيس الرابطة الإسلامية الباكستانية – نواز “أولئك الذين يحبون باكستان” إلى التفكير في وقف التدمير الإقتصادي للبلاد “بروح وطنية”.

وشبه شهباز، زعيم المعارضة في مجلس الأمة، في بيان صدر اليوم السبت، الإرتفاع التاريخي للدولار بعاصفة التدمير الإقتصادي.

ونقلت “إكسبريس نيوز” عن شهباز قوله: “إن ارتفاع الدولار والروبية المتدهورة علامة على الإفتقار إلى الحوكمة والسياسات الإقتصادية الصحيحة لحكومة حركة الإنصاف الباكستانية”.

وبحسب شبهاز، ينهار اقتصاد أي بلد بهذه الطريقة عندما تدحض وزارة المالية تصريح مستشارها المالي، وتُطرح إحصاءات غير صحيحة على الجماهير. “العجز المالي القياسي يضع مؤشرات خطيرة حول تدمير الإقتصاد والبلد.”

وأضاف شهباز أن كل شيء – من اقتراض الحكومة، والتضخم، والخسائر إلى معدل الدولار – حطم الأرقام القياسية.

وقال: “لم يكن هذا هو الوضع لو كانت هناك حكومة منتخبة من قبل الشعب”، مضيفًا: “لقد دُفعت البلاد إلى حفرة اقتصادية وسنصل إلى نقطة اللاعودة إذا لم نتحرك بسرعة.”

وحذر السياسي المخضرم من أن البلاد ستواجه موجة تضخم أخرى اعتبارًا من شهر ديسمبر / كانون الأول وستزيد الأمر سوءًا. “التدمير الاقتصادي هو مذكرة إعدام لباكستان نووية ومصالح وجودها”.

وأضاف أن عاصفة التضخم ستجعل الأمة تنسى [القائمة الرمادية] الخاصة بـ FATF [مجموعة العمل المالي]، لذلك من الضروري أن نلاحظ مدى قصر الوقت لدينا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.