الحكومة الباكستانية توافق على التبرع ب50 ألف طن من القمح لأفغانستان

0 72

وافقت الحكومة يوم الاثنين على التبرع بمبلغ 50 ألف طن متري من القمح لأفغانستان، حيث قامت بتسريع العملية لتسهيل التجارة وسفر الأشخاص عبر الحدود في غياب أي مساعدة كبيرة من المجتمع الدولي.

اجتمعت لجنة التنسيق الإقتصادي (ECC) التابعة لمجلس الوزراء في العاصمة الإتحادية ووافقت على التبرع بمبلغ 50 ألف طن متري من القمح، حسبما أكد مسؤول كبير بوزارة الأمن الغذائي الوطني والبحوث لصحيفة باكستانية.

بالموافقة على التبرع، قدمت باكستان عرضًا مشابهًا قدمته الهند قبل عدة أسابيع. لكن تسليم القمح الهندي ظل معلقًا بسبب عدم حل القضايا اللوجستية بين إسلام أباد ونيودلهي.

حذر برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة الشهر الماضي من أن ملايين الأفغان سيواجهون المجاعة هذا الشتاء ما لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة. وقال أن أكثر من نصف السكان الأفغان – حوالي 22.8 مليون شخص – يواجهون انعدام الأمن الغذائي الحاد، بينما يعاني 3.2 مليون طفل دون سن الخامسة من سوء التغذية الحاد.

بعد استيلاء طالبان على السلطة في 15 أغسطس، لم يقدم المجتمع الدولي، بما في ذلك العالم الإسلامي، أي دعم ذي مغزى للدولة التي أرهقتها الحرب بحجة أن طالبان لم تف بوعودها بشأن حكومة شاملة وحقوق المرأة.

لقد وعدت باكستان بالوقوف إلى جانب الشعب الأفغاني، لكن طموحاتها شابتها ندرة الموارد. كما أعلن رئيس الوزراء عمران خان عن 5 مليارات روبية أو 28.4 مليون دولار كمساعدات لأفغانستان خلال اجتماع اللجنة الرئيسية لخلية التنسيق الأفغانية المشتركة بين الوزارات (AICC).

وشمل ذلك تبرعًا بقيمة 50000 طن متري من القمح تبلغ قيمته حوالي 2.5 مليار روبية، وفقًا لوزارة الأمن الغذائي الوطني والبحوث. وأُبلغت لجنة التنسيق الأوروبية أن باكستان لديها مخزون كافٍ لتزويد البلد المجاور بالسلعة.

تمتلك شركة التخزين والخدمات الزراعية الباكستانية (باسكو) المملوكة للحكومة 2.7 مليون طن متري اعتبارًا من الأسبوع الماضي. استوردت البلاد حتى الآن 1.9 مليون طن متري من القمح في هذه السنة المالية لسد النقص المحلي.

بعد الإفراج عن جميع الالتزامات، سيكون لدى الدولة مخزون صافٍ قدره 771578 طنًا متريًا بحلول بداية عام الغذاء 2022، حسبما ذكرت وزارة الغذاء. تم توجيه وزارة المالية من قبل لجنة التنسيق الإقتصادي لتحمل نفقات توريد 50000 طن متري من القمح، بما في ذلك التكلفة اللوجستية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.