ذكرى وفاة “محمد إقبال” مؤسس دولة باكستان

0 150

الشاعر والفيلسوف والمفكر الإسلامي (محمد إقبال)، صاحب فكرة إنشاء وطن خاص بالمسلمين في شبه الجزيرة الهندية (باكستان)

حصل على درجة الدكتواره من جامعة ميونخ في ألمانيا، وعاد إلى وطنه، وكان وثيق الصلة بأحداث المجتمع الهندي حتى أصبح رئيسًا لحزب العصبة الإسلامية في الهند، ثم العضو البارز في مؤتمر “الله أباد” التاريخي، حيث نادى بضرورة انفصال المسلمين عن الهندوس، ورأى تأسيس دولة إسلامية اقترح لها اسم: باكستان.

في 21 أبريل 1938م، وفي تمام الساعة الخامسة صباحًا، تُوُفيَ محمد إقبال، فتأثرت بلاده بذلك، وعَمّ الحزن في جميع أنحاء باكستان والهند، فعُطّلت المصالح الحكومية، وأَغلقت المتاجر أبوابها، واندفع الناس إلى بيته، ونعاه قادة الهند وأدباؤها من المسلمين والهندوس على السواء، ويقول عنه طاغور ـ شاعر الهند: (لقد خلّفت وفاة إقبال في أدبنا فراغًا أشبه بالجرح المثخن الذي لا يندمل إلا بعد أمدٍ طويل، إن موت شاعر عالمي كإقبال مصيبة تفوق احتمال الهند التي لم ترتفع مكانتها في العالم)

مات إقبال في 1938م، بعد أن بلغت شهرته آفاق الدنيا.

ترك إقبال ثروة ضخمة من علمه، فمن آثاره: عشرون كتابًا في مجال الاقتصاد والسياسة والتربية والفلسفة والفكر. ولكنه عاش ومات فقيرًا، وكانت إحدى الجمعيات الإسلامية في الهند تمنحه راتبًا شهريًا، واستمر الراتب بعد وفاته، لأنه ترك أطفالًا صغارًا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.