أردوغان: مشروع تصنيع طرادات “ميلغم” لمصلحة باكستان جار على قدم وساق

0 52

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، أن مشروع تصنيع طرادات “ميلغم” لمصلحة باكستان جار على قدم وساق، وسيبدأ تسليمها اعتبارًا من العام المقبل.

جاء ذلك في رسالة مصورة موجهة إلى مراسم إنزال السفينة الثالثة إلى البحر، في مدينة كراتشي بباكستان، في إطار المشروع الذي تنفذه تركيا، ويشمل بناء 4 سفن (طرادات) من أجل البحرية الباكستانية.

وشارك في مراسم إنزال السفينة “بدر”، وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، ومن الجانب الباكستاني رئيس الوزراء شهباز شريف، ووزير الإنتاج الدفاعي محمد إصرار تارين.

وأضاف الرئيس أردوغان أن تركيا وباكستان تربطهما علاقات تاريخية متجذرة، وأن مشروع تصنيع الطرادات يمثل أبرز مثال ملموس على تلك الروابط في الآونة الأخيرة.

وأشار إلى أنه سيتم إنزال سفينة أخرى إلى البحر تحمل اسم “كايبار” بإسطنبول، في أيلول/ سبتمبر المقبل.

وأفاد أن بناء السفن التي ستكون مزودة بأحدث الأسلحة والمستشعرات التي طورتها تركيا، يجري كما هو مخطط، رغم ظروف جائحة كورونا التي اجتاحت العالم.

ولفت إلى أنه سيتم البدء بتسليم تلك السفن القادرة على إجراء مهام عسكرية مختلفة بما في ذلك الدفاع الجوي، والدفاع تحت الماء، اعتبارا من أغسطس/ آب 2023.

وأوضح الرئيس التركي أنه سيجري تسليم السفن تباعًا بفاصل 6 أشهر.

وتابع: “هناك العديد من مشاريع الصناعات الدفاعية الأخرى التي نقوم بها مع أشقائنا الباكستانيين، من المروحيات إلى الطائرات”.

وأكد أن تلك المشاريع التي ستنفذ على مراحل متتالية، ستوطد الصداقة أكثر بين البلدين.

وأكد أن تركيا وباكستان ستواصلان المضي معًا عبر الحفاظ على استقرارهما والأخوة التي تجمعهما، وزيادة قوة الدولتين.

وفي 2018، وقعت أنقرة وإسلام آباد صفقة لإنتاج شركة “أسفات” التركية 4 طرادات في إطار مشروع “ميلغم” لمصلحة البحرية الباكستانية، على أن يتم تصنيع اثنين منها في تركيا، ومثلهما في باكستان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.