الحكومة الباكستانية تعلن حالة طوارئ في المناطق المتضرّرة من جرّاء الأمطار الموسمية

0 112

مع استمرار الأمطار الموسمية في باكستان منذ منتصف يونيو/ حزيران الماضي والأضرار البالغة التي خلّفتها وما زالت، أعلنت الحكومة الباكستانية حالة طوارئ في المناطق المتضرّرة من جرّاء تلك الأمطار والفيضانات التي نجمت عنها وسبّبت خسائر بشرية ودماراً كبيراً في البنى التحتية.

وكشف مكتب رئيس الوزراء شهباز شريف أنّه وجّه بتوفير ميزانية بقيمة خمسة مليارات دولار أميركي للهيئة الوطنية لإدارة الكوارث حتى تتمكّن من تكثيف جهودها في إطار إغاثة المتضرّرين من الفيضانات، فيما عُقد اجتماع طارئ لمراجعة الأوضاع في المناطق المتضرّرة واتّخاذ الإجراءات العاجلة التي من شأنها مساعدة المتضرّرين في تجاوز أوضاعهم الراهنة وإعادة بناء ما أُفسد.

وكان شريف قد طالب في شهر يوليو/ تموز الماضي سلطات بلاده بحسن الاستعداد لموجة من الأمطار الموسمية يُتوقَّع أن تضرب ولايات عدّة، وذلك لتجنّب ما جرى في شهر يونيو الذي سبق حينما قضى عشرات في فيضانات.

وأتى التحذير في وقت كانت فيه العاصمة الباكستانية إسلام أباد تحصي الأضرار والخسائر التي سبّبتها الأمطار الغزيرة التي بدأت بالتساقط منذ منتصف يونيو الماضي، والتي أدّت في أقلّ من شهر إلى مقتل عشرات الأشخاص وتشريد الآلاف وتدمير مساحات زراعية شاسعة.

يُذكر أنّ في إقليم بلوشستان، فاقت الأمطار الموسمية المتساقطة منذ منتصف يونيو المعدّل المعتاد بنسبة 600 في المائة، فيما تخطّت النسبة في إقليم السند 500 في المائة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.