عمران خان يحذر من نشوب نزاع عسكري بسبب كشمير

0 753

حذر رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، من أنه إذا لم يفعل العالم شيئًا، لوقف قرارات الهند بشأن كشمير المحتلة، فستقترب الدولتان النوويتان في جنوب آسيا من “مواجهة عسكرية مباشرة”.

جاء ذلك في مقال رأي نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، الخميس، حدد فيه خان شروطًا لاستئناف الحوار مع الهند.

وقال خان إن المحادثات لا يمكن أن تحدث إلا إذا “ألغت نيودلهي” الضم غير المشروع لإقليم جامو وكشمير المحتل، وأنهت حظر التجول والإغلاق، وسحبت قواتها إلى الثكنات.

وبدوره، أكد وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قريشي هذه الشروط في مقابلة منفصلة.

وقال قريشي إن باكستان يمكن أن تعقد محادثات مع الهند بشأن قضية كشمير، إذا لبت نيودلهي شروطًا محددة، بما في ذلك السماح له بلقاء القيادة الكشميرية.

وفي حين يدعو زعماء العالم البلدين إلى الدخول في مناقشات لتخفيف التوترات في المنطقة، أكد قريشي أن إسلام آباد ليس لديها أي اعتراض على إجراء محادثات ثنائية، وأنها ترحب أيضًا بالوساطة من جانب طرف ثالث.

وفي 5 أغسطس الماضي، ألغت الحكومة الهندية بنود المادة 370 من الدستور، التي تمنح الحكم الذاتي لولاية جامو وكشمير الحتلة.

كما تعطي المادة الكشميريين وحدهم في الولاية حق الإقامة الدائمة، فضلا عن حق التوظيف في الدوائر الحكومية، والتملك، والحصول على منح تعليمية.

ويرى مراقبون أن الخطوات الهندية من شأنها السماح للهنود من ولايات أخرى بالتملك في الولاية، وبالتالي إحداث تغيير في التركيبة السكانية للمنطقة، لجعل الولاية ذات أغلبية غير مسلمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.