الشيخ ناصر عباس جعفري: أوضاع باكستان تلزم مؤسسات الدولة باتخاذ الحيطة و الحذر حول أي قرار أو خطوة

0 575

في رأيه حول قرار محكمة باكستانية خاصة، بإعدام الرئيس الباكستاني الأسبق برويز مشرف، قال الأمين العام لحزب مجلس وحدة المسلمين، الشيخ ناصر عباس جعفري، أن المحكمة لابد و أن أصدرت الحكم بإعدام برويز مشرف بناء على معطيات و دلائل تثبت التهم الموجهة إليه، غير أن هذا الحكم لا يعد منصفا ما لم يتم معاقبة الجميع في هذه القضية، و منهم قضاة ساندوا مشرف فيما تصفه المحكمة الخاصة بتعليق مشرف العمل بالدستور.

و أضاف الشيخ ناصر أن مثل هذه القرارات تتسبب في مواجهات بين مؤسسات الدولة، الأمر الذي لا يصب في مصلحة باكستان بتاتاً، و يدخلها في دوامة من الفوضى العارمة، و بما أن حكم الإعدام قد صدر، ينبغي على مؤسسات الدولة اتخاذ الحيطة و الحذر حول أي قرار أو خطوة من شأنه أن يؤدي إلى صدام بينها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.